الحالة التي تمحو الخوف والقلق من حياتك بمشيئة الله

الخوف والقلق هما نتاج العيش في سلبيات الماضي أو التوقعات السلبية للمستقبل .. وهما من أسوأ الحالات الإنسانية التي قد يعيشها الإنسان لأنهما من الحالات غير المبررة وغير المفيدة أيضاً .

والسبب في ذلك هو أن العقل يحب التفلت بالرغم من كل عظمته ألا أنه لايحب العيش في الحاضر ويحتاج إلى التدريب كي يتعلم ذلك .

ومن أفضل طرق تعليم العقل العيش في الحاضر بل والإستمتاع بذلك هو من خلال ممارسة إحدى أعلى الحالات العقلية وهي حالة تسمى Mindfulness ومن أفضل مايمكن الوصول به لهذه الحالة بل وأعلى منها هو في تدبر النعم وممارسة الشكر ، الشكر الذي أكد الله تعالى أنه لن يمارسه إلا القليل من عباده حيث قال : وقليل من عبادي الشكور . جعلنا الله من هؤلاء الخواص القليلون ، مع مايتضمنه الشكر من فوائد عظام أتحدث هنا عن بعضها .

أضف تعليقك هنا