“تمرين سيغير حياتك للأفضل بمشيئة الله”

الأفكار مزرعة الإنسان والأفعال ثمرتها .. والواقع ميدانها ونتائجها .
حيث أنه لايمكن للإنسان أن يكون أكثر تأثيرا أو أكثر أثراً وتفوقا وتقدما من مستوى وقوة أفكاره .. إلا ماشاء الله .. وفي الوقت نفسه لايمكن أن يجني من الشوك العنب بمعنى أن يركز على أشياء سليبة ويأمل في أن تحدث أشياء إيجابية في حياته إلا ماشاء الله .
يبدأ الفيديو بتقرير حقيقة مهمة ألا وهي : أن التغيير من الممكن أن يكون فورياً وحقيقياً وذلك لأن التغيير في الحقيقة يكمن في العقل .. وتحديداً في وجهة النظر وهذه يمكن تغييرها في لحظة مع الملاحظة والقرار ..  لأن سبب عدم التغيير هو ببساطة : عدم الوعي وقلة الإدراك وحكم العادة فقط .. وحيث أن إحدى الملكات الأساسية التي تميز الإنسان عن الحيوان هي ملكة الإدراك والوعي بالذات Self Awareness وعدم ممارسة هذه الملَكة والتدرب عليها تعني تدني الإنسان إلى أدنى مراتبه .. ولذلك فأول مايجب عليه هو إدراك هذه الحقيقة وهذا الخطأ وهذا في حد ذاته إنجاز لأنه يعمل تلقائيا على رفع مستوى الوعي وبالتالي مستوى جودة الأفكار وبالتالي الأفعال للمستوى التالي بعون الله وتوفيقه وفضله .
وهنا في هذا الفيديو مجموعة مقترحات بسيطة للبدء في عملية الإحلال الإيجابي تركيزاً وتفكيراً بدل أنماط التفكير السلبية السابقة .. وتطبيق بعض الممارسات لتحقيق هذه النتيجة مثل التوكيدات الإيجابية للذات والحديث الذاتي الداخلي الإيجابي وتوجيه الفكر عبر الأسئلة الموجهة والعمل على الممارسة المستمرة حتى مرحلة صناعة العادة الإيجابية للتركيز والتفكير بإذن الله .

أضف تعليقك هنا