هامش الحرية : إختر أن تكون مختاراً حراً ذو إرادة ومشيئة وتعامل مع نفسك ومع الحياة بناء على ذلك .

بين مايحدث لنا وبين ردة فعلنا تجاه مايحدث لنا ، هناك هامش ، في هذا الهامش تكمن حريتنا ويمكن مستوى نضجنا وخبرتنا ومعارفنا ومهاراتنا .. مستوانا الحالي ، كما تكمن فيه أيضاً إحدى أعظم فرصنا في تغيير واقعنا للواقع الذي نريده وقيادة حياتنا بشكل أكثر وعياً ووضوحاً .

المشكلة الأكبر هنا هي أن ردات فعل معظم الناس هي ردات فعل آلية غريزية وهنا يحصل تطابق بين الإنسان الواعي الذي منح عقلاً فريداً وبين مملكة الحيوان الغريزية .

فالإنسان وهبه الله تعالى موهبة عظيمة تفصل يبنه وبين معظم المخلوقات على وجه الأرض وهي موهبة العقل وتحديداً هنا ، ملكة الإدراك الوعي بالذات ، Self Awareness ، القدرة على ملاحظة أفكاره وسلوكياته والقدرة على تغييرها أيضاً ، وهنا يحصل النضج والنمو والتطوير المستمر ، من خلال تطوير الفكر والأداء باستمرار .

في هذا الفيديو أتحدث عن الفجوة وعن أسباب سلبها من بعض الناس وعن كيفية توسيع هذه الفجوة في حياة الإنسان ، وكيفية توسيع حريته وقدراته وتأثيره نتيجة لذلك بمشيئة الله .

أضف تعليقك هنا