هم السبب !! .. لو كانت الظروف أفضل !!  الإقتصاد في أسوأ حالاته .. الفساد المستشري قتل أحلامي .. لو كانت علاقاتي أفضل ..   لقد أضاعوني وأي فتى أضاعوا !! ..  الى آخر القائمة الطويلة من أعمال ال ( لو ) و ( هم ) التي لاتفتح فقط عمل الشيطان .. بل تجعل حياة الإنسان مرتعا للشياطين والآلام بكل ألوانها والعياذ بالله .. لأنها تجعل محور حياته ( الألم ) و( الندم ) و ( العجز ) و( الحسرة ) و( لوم … إضغط هنا لإكمال القراءة

 

هناك الكثير الكثير مما يقال عن النجاح والناجحين .. عن طرقهم .. سماتهم .. أدواتهم .. قناعاتهم .. مبادئهم .. تقنياتهم .. تكتيكاتهم .. الخ مايتعلق بهذا الموضوع الشيق الماتع .. ( النجاح والناجحون ) .. لكن ماذا لو كان هناك ( شئ واحد ) يشترك فيه جميع الناجحين .. بلاإستثناء .. ألا تود معرفته ؟..

لحسن الحظ هناك من هو مستعد لصرف الكثير من الجهد والوقت .. بل والعمر .. من أجل إضافة شئ ذا قيمة لحياة الآخرين .. هذا الشخص هو : البرت إي إن قري . Albert E.N. Gray  في دراسته الماتعة والتي استغرقت منه حوالي 25 … إضغط هنا لإكمال القراءة

يظن من لايعلم ..  أن المشروع الصغير هو كمايسمى مشروعا صغيرا .. ولكن في الحقيقة مالايعلمه الكثير أنه ليس صغيرا إلا على صعيد المبلغ المستثمر فيه فقط .. أما العائد فإنه قد يكون كبيرا وكبيرا جدا في الحقيقة .. والمؤكد أنه سيكون أكبر من أي دخل سابق مر بصاحب العمل الصغير الذي يعمل  في التجارة لأول مرة  ‪..‬ وذلك طبعا في حالة التوفيق ونجاح المشروع ..
المشروع الناجح هو اشبه مايكون بعجلة تروس قوية وفعالة تعمل في إضغط هنا لإكمال القراءة

يحتاج رواد الأعمال أولا وبادئ ذي بدء الى الإستعانة بالله تعالى وإستخارته والتوكل عليه وسؤاله من فضله قبل كل شئ ..
كمايحتاج رواد الأعمال الى التغيير .. التغيير المنضبط المدروس بعناية .. للإنتقال من مستوى ونوعية تفكير وأداء معينة الى مستوى آخر ونوعية أخرى من التفكير والأداء مختلفة عن ماسبق ..
يحتاج رواد الأعمال الى الكثير الكثير من الصبر .. الكثير الكثير من الإنضباط .. والدقة والإتقان في العمل .. والتركيز المستمر والعناية بالتفاصيل ..
يحتاج رواد الأعمال الى تأجيل الإحتفال قليلا من أجل حياة حافلة من الإحتفالات المستمرة عند تحقيق النجاحات .. بإذن الله تعالى ..
يحتاج رراد الأعمال إضغط هنا لإكمال القراءة

العمل التجاري في أحد صوره أشبه مايكون بالمملكة .. أنت ملكها .. فانظر أي الملوك أنت .. هل أنت دكتاتوري مستبد تستلذ بالآم الآخرين وبإذلالهم.. وفي هذه الحالة فإن رعيتك تتحين الفرصة لتقوض ملكك .. عملك التجاري ..  أم أنت ملك رحيم عادل متواضع  .. ومتنبه لملكك .. وفي هذه الحالة فإن الولاء يكون في أقوى فرصه وتكون مصالح الآخرين في مصلحتك .. فيعمل الجميع .. أنت ورعيتك على إرساء وتقوية دعائم مملكتك .. عملك الصغير .. وهذا من الحكمة

عملك الصغير هو ملكك … وعمالك وعملاؤك ومن تتعامل معهم  من الموزعين وأصحاب العقار والموردين الآخرين … هم رعيتك

وكأي إضغط هنا لإكمال القراءة


 الخطوة الأهم  لنجاح أي مشروع  تجاري  كبيرا كان المشروع أو صغيرا هي    الفكرة .. فكرة المشروع الأساسية  التي يقوم عليها لأن فكرة المشروع الأساسية تحتوي على كل الفرضيات التي سيقوم عليها ومن أجلها المشروع  من حيث الفرصة في السوق وإمكانية النجاح فيه ؛ ولأنها ( أي الفكرة )  تحدد الوجهة والطريق ..  ومنها تحشد الموارد المالية وغير المالية للعمل على تنفيذها ولأنها ايضا هي التي تشكل الرؤية المستقبلية للمشروع والخطوات الإستراتيجية اللازمة لتحقيقها ؛ وبعد ماتقدم يبقى الآن السؤال الخطير : ماذا لو كانت هذه الفكرة غير صحيحة أو غير مجدية أو مبنية على فرضيات خاطئة ؟

الإجابة بالطبع : … إضغط هنا لإكمال القراءة