يحتاج رواد الأعمال أولا وبادئ ذي بدء الى الإستعانة بالله تعالى وإستخارته والتوكل عليه وسؤاله من فضله قبل كل شئ ..
كمايحتاج رواد الأعمال الى التغيير .. التغيير المنضبط المدروس بعناية .. للإنتقال من مستوى ونوعية تفكير وأداء معينة الى مستوى آخر ونوعية أخرى من التفكير والأداء مختلفة عن ماسبق ..
يحتاج رواد الأعمال الى الكثير الكثير من الصبر .. الكثير الكثير من الإنضباط .. والدقة والإتقان في العمل .. والتركيز المستمر والعناية بالتفاصيل ..
يحتاج رواد الأعمال الى تأجيل الإحتفال قليلا من أجل حياة حافلة من الإحتفالات المستمرة عند تحقيق النجاحات .. بإذن الله تعالى ..
يحتاج رراد الأعمال الى إشعال شغف النجاح والطموح المتوقد لتحقيق نجاحات عظيمة وتجسيد مستقبل جميل حافل كما يحلم به العظماء دوما ويعملون على تحقيقه ..
كما يحتاجون ايضا الى المتابعة بقدر كبير من الوعي والإدراك الى تجربتهم في أعمالهم وفي الحياة بشكل عام .. لتقييم تجربتهم والتعلم من أخطائهم والعمل على إحداث التغييرات اللازمة لتحقيق مايريدون .. وبسرعة …
يحتاج رواد الأعمال الى إشعال الرغبة في التعلم المستمر .. وإعتناق مبدأ التطوير المستمر كاساس حياتي لازم لتحقيق النجاح والتطور المستمر..
يجب أن يعلم رواد الأعمال أن إدارة الأعمال التجارية هي صنعة كأي صنعة لها أسس ولها أساليب ولها مهارات معينة خاصة بها يجب عليهم العمل علـى تطويرها وإتقانها للإنتقال الى مستويات أعلى من النجاحات باذن الله وتحقيق نمو مطرد في أعمالهم التجارية .. وهي ماسأعمل عليه في المقالات القادمة .. باذن الله تعالى ..
يحتاج رواد الأعمال الى الإنتقال من حياة ربما تكون المسؤولية فيها بمستويات منخفضة الى حياة يتحملون فيها كامل المسؤولية عن كل مايحصل وأن يعملوا على تطويرهذا الإحساس والشعور بل والإستمتاع به .. ويعلموا أن لاأحد هناك غيرهم ليلوموه ..
يجب أن يتعلموا ألا يحكموا على أنفسهم ومستويات أدائهم إلا من خلال النتائج والأرقام .. كي يتجنبوا لعبة خداع الذات والتبرير والتي يلعبها بعض الناس دون إدراك حتى يصلوا الى مرحلة اللاعودة القاتلة للأحلام ..
يجب أن يتعلموا المبادرة والأخذ بزمام الأمور والقدرة السريعة والمتقنة على التنفيذ ..
يجب أن يتخلوا قليلا أو كثيرا عن حياة اللهو المستمر والطلعات وإهدار الوقت الى حياة يعتبر الوقت فيها من أهم الموارد وأندرها وأثمنها لأنه كذلك .. ويتعلموا إدارة واستثماره وتوظيفه وتوظيف أنفسهم خلاله لتحقيق الأهداف والعمل من خلال الأولويات ..
يحتاجون الى روح وقادة وبصيرة نافذة تعمل على النظر الى الأمور العادية بطريقة غير عادية .. بطريقة إقتناص الفرص والبحث عن الحاجات المحتملة في السوق للعمل على إستثمارها بطريقة تجارية مربحة ..
يجب أن يعملوا على تنمية ذكاءاتهم الإجتماعية والعاطفية للعمل على التعامل وعلى إدارة الآخرين في حياتهم العملية من المسؤولين الى الموزعين الى الممولين وإنتهاء بعمالهم وموظفيهم ..
ويجب أن يتعلموا النظام والتنظيم والإنتقال الى حياة شعارها النظام والتنظيم والدقة وعدوها الأول الكسل والفوضى ..
بكل صراحة هناك الكثير الكثير لإضافته والذي سأعمل على إضافته بطريقة علمية وعملية منهجية في المقالات القادمة باذن الله تعالى .. وكل ماأريد التأكيد عليه في هذه المقالة هي فكرتين :
الأولى : هي أنه لابد لرائد الأعمال ( أي رجل الأعمال المقبل على العمل التجاري ) أن يعلم أنه يجب أن يتغير الى ليوافق واقعا جديدا غير الذي كانه .. وأن يتخلى عن نمط التفكير والسلوك غير المتوافق مع واقعه الجديد..
الثانية : أن هناك أنماطا معينة وسلوكيات معينة ومهارات خاصة لإدارة الأعمال التجارية بنجاح باذن الله تعالى .. يجب عليه تعلمها والعمل على إتقانها ..
ومع وصول هذه المقالة الى خاتمتها
أدعوا الله للجميع بالتوفيق والنجاح .

أضف تعليقك هنا